المذيعة سارة رأفت تقدم برنامج تحت الثلاثين على قناة مصر 25


تقدم المذيعة المحجبة  سارة رافت برنامج خفيف على قناة

جماعة الاخوان المسلمين “مصر 25” والبرنامج يحمل اسم تحت الثلاثين

وهو يهتم ويأخذ اراء الشباب فى هذا السن واهتماماتهم

يذكر ان القناة مازالت فى البث التجريبى لها

وتشارك الان المذيعة سارة رأفت فى عدة برامج اخرى على القناة ومنها النشرة الاخبارية للقناة

___________________________________________________

2 عدد التعليقات

  1. عادل زايد

    بسم اللة الرحمن الرحيم
    الاستاذةالفاضلة والمحترمة والجليلة والعظيمة
    القديرة والمبدعة
    سارة رأفت
    برنامج تحت الثلاثين على قناة مصر 25
    البداية كل عام وانتم بخير داعيا اللة ان يجعلكم من سعداء الدنيا والاخرة وبعد
    البداية كل عام وانتم بخير داعيا اللة ان لكم بالستر فى الدنيا والاخرة
    كماادعو اللة ان يرزقكم القبول فى الارض فمن رزقة هذا القبول فتح اللة الابواب امامة والتف الناس حولة بكل الحب والاحترام
    اللهم تقبل صلاتها واجب دعائها وفرحها بسلامة احبابها يا وهاب هبها من خير الدنيا والاخرة يا رزاق ارزقها الفرح والسرور يا كريم اكرمها براحة البال يا ميسر يسر لها كل امر عسير
    كما ادعوة ان يقبل منى هذا الدعاء
    اسأل اللةلكم ان يمنحكم من النعمة تمامها
    ومن الرحمةشمولها ومن العلم انفعة
    ومن الرزق اوسعة ومن العافية دوامها
    كما اسألة لكم صبر ايوب وعدل عمر وملك سليمان وحياء عثمان وجمال يوسف وحكمة لقمان وصحبة ال البيت كما ادعوة ان يزودك من تقاك ومن النار وقاكى وللفضيلة هداكى كما ادعو اللة لكم جبر الخاطر وينجيكى من المخاطر
    لا ينكر احد دور الاعلام المؤثر والمهم فى توجية الرأى العام وتبنى القضايا الوطنية والقومية ومواجهة الغزو الفكرى والثقافى الذى يمحو الهوية القومية ويجعلنا مجرد متلقين من الاخر منقادين بلا ارادة او تأثير
    سارة رأفت) الاذاعىة القديرة والذى اصبح برنامجها الاول لدى قطاع كبير من المشاهدين الذين برمجوا حياتهم على الجلوس امام الشاشة لا ستقبال ضيفتهم(سارة رأفت )الغالية نسعد بها وبطلتها الحلوة بوعيها واصالتها ونزاهتها واليقين بانها لا تقيم اى حسابات اللهم الا حساب مصالح الوطن لقد اكتسب البرنامج مصداقية عالية وزادت شهرتة بصورة مطردة نتيجة اداء(سارة رأفت و فريق عملها المتميز ان(سارة رأفت نموذج للمذيعة الناجحة والمثالية ادب فى الحوار وثقافة فى المعلومات وتلقائية فى الاداء
    عندما امسك القلم لاكتب لفخامتكم يضطرب القلم بين يدى وتختلط الكلمات ويجف المداد وتتوة المعانى من شدة الفرح لانة يكتب لشخصية اسلامية متدينة نادرا ما نجدة فى نساء اليوم شخصية اعجزت فطاحل الكتاب والادباء والمفكرين وافحمت جهابذة الخطباء شخصية يحتاج الى رسام عالمى لكى يرسم لها صورة وتحتاج الى كاتب عالمى لكى يكتب عنها كتاب يدرس فى المدارس والجامعات ويحتاج الى نحات لكى ينحت لها تمثال فى اكبر ميادين
    سيرى على بركة اللة فمثلكم سوف يحميها اللة ويرعاها ويحفظها من كل سوء ومن كل شر ومن كل عين حاسد
    تقبلوا تحياتى ومودتى وسلامى
    عادل زايد
    الاسكندرية
    Adelzaied99@yahoo.com

  2. د.هاني

    بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول .. أما بعد

    بداية أحب أن انبه على أمر مهم حتى لا يفهمنى البعض خطأ .. أنا لست ضد عمل المرأه بشكل ولكن أنا مع العمل الذي يحفظ المرأه ولا يقلل من شأنها ويهدر كرامتها أو عمل يجعلها مثل عملكان في فاترينة الكل ينظر اليها ويمعن النظر اليها وكأنها ملك للجميع .. فأنا مع العمل الذي يحفظ بناتنا من الفتن والافتتان بهن ولا ننسى حديث رسول الله صلى الله وسلم (ما تركت على أمتي أشد فتنة على الرجال من النساء) والفتنة ليست هى فتنة ارتكاب الكبيرة ولكن تبدأ الفتنة والافتتان بالنظرة . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن الله كتب على ابن ءادم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة فالعين تزني وزناها النظر واليد تزني وزناها اللمس والرجل تزني وزناها الخطى واللسان يزني وزناها المنطق والفم يزني وزناه القبل والنفس تمنى وتشتهي والفرج يصدق ذلك أو يكذبه”.

    هذا نداء الى قناة مصر 25 التى أحسبها قناة مميزة لكونها قناة تعرف معنى شريعة ومعنى أخلاق الاسلام وليس كغيرها من قنوات الاعلام الفاسد .. ولهذا اتعشم قبول نقدي هذا بصدر رحب .. مع العلم اخوانى الكرام أننى لست منتميا لأى تيار سياسي رغم أنى كنت مدافعا شرسا عن الدكتور مرسي لأننى رأيت أنه رجل المرحله وأن الحق معه احسبه كذلك ولا أزكيه على الله .

    بخصوص الأخوات المذيعات على قناتكم .. الجميع لاحظ بأن القناة قد اختارتهم بعنايه وكأن الهدف ليس مجرد إذاعة خبر أو ادارة برامج ، فمن الملاحظ أن الأخوات على القناه جميلات بارك الله فيهن ، ورغم كونهن محجبات الا أن هذا لا يعنى البتة أنهن ليسوا محل للافتتان بهن بل بالفعل افتتن بهن شباب مسلم وأصبحن محل اعجاب من عيون الشباب أهذا يرضى الله يا مديري القناة ..؟ لا تقولوا لي أن هذا عيب في الشباب .. لا نضع البنزين أمام النار ونقول للنار لا تزدادى اشتعالا .. من يرضى لابنته أو لزوجته أن تجلس أمام الرجال والجميع ينظر اليها بنظرات اعجاب من يتمناها لها زوجه ومن يتمناها ……… أهذا من خلق الاسلام ..؟ أهذا يتفق مع باب سد الذرائع ودرء الشبهات ..؟ أهذا فيه حفاظ على بنات المذيعات ..؟

    ناهيك عن انهن يضعن ميك آب على وجوهن لمن يضعن هذا الميك آب ..؟ لي أنا الشاب الذي أشاهدها .. أهذا من حقها أو من حقي آراها كهذا ..؟ أظن أن هذا لا يرضى الله ولا رسوله صلى الله عليه وسلم …

    أين الغيرة على بناتنا ..؟ أين الغيرة على المرأة المسلمة ..؟ لماذا أساعد الغير على الفتنة والافتتان ونحن في زمن فيه ما يكفيه من الفتن ..؟

    نعم تشارك المرأه في العمل ولكن بالصورة التي ترضى الله ورسوله ، بالصورة التى لاتفتن بها ولا تفتن بها غيرها .. لا تقولوا لي ولماذا إذن تعليم البنت .. العيب ليس في التعليم ولكن العيب اننا لم نختار لبناتنا التعليم الذي يؤهلها للعمل المناسب لها كأنثى وكمسلمة .. هل لو لم تشارك المرأه في الاعلام المرئي هل هتنهار المنظومة الاعلامية أو لم تتقدم أو أن هذا سيفد حياة المرأه المسلمة لا أظن هذا ..؟

    أرجوا من الأخوة الكرام في قناة مصر 25 مراعاة تلك الأمور حتى يبارك الله لكم في عملك ..

    كما نتمنى أن تقل نسبة استخدام الموسيقى ، فأنتم تستخدمون أحدث أنواع الموسيقى والتى يرقص عليها الفتيات والشباب ، هل لو اثارت تلك الموسيقى للرقص هل عندها يمكن أن قول ان هذا الرقص حلال أيضا .. ماذا يعيبكم لو استخدمت المؤثرات الصوتية أكثر من الموسيقى ..؟ ماذا لو جعلتم الموسيقى خلفية بصوت بعيد غير واضح خلف الأغنية والانشاد ..؟ لطالما أنكم مصرون على استخدام الموسيقى .. كنتم من قبل تستخدمون الدف فقط الأن موسيقى الراب وموسيقى الديسكوهات والنوادى الليلية بكل صخبها واحدث مستحدثاتها أهذا يتماشى مع تعاليم الاسلام أم مع مع سنن من كان قبلنا (اليهود والنصارى) أو لم ننجر الى الفتن الكبرى الا بسب تلك البدايات التى قلنا فيها اننا نيتنا فيها خير ..؟

    أسأل الله أن يهدينا واياكم ويرزقنا العلم الصحيح والقول الحق وألا نخاف في الله لومة لائم .. ووالله لا أقول لكم هذا النقد أو بمعنى أصح هذه النصائح الا حرصا على أخوة مسلمين أحسبهم ملتزمون ينقلون للعالم صورة الاسلام فأتمنى قبول نصائحى بصدر رحب وليكن الحكم على صحة مواقفنا هى الكتاب والسنة ورأى علماء الأمة الثقات .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

اترك رداً على عادل زايد إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


× 1 = 4