سياسة الاستخدام

مرحباً بكم على موقع في الميدان

سياسة التعليقات

يهدف فريق عمل موقع “في الميدان” ، إلى توفير ادوات تفاعلية بين القراء والمحتوى الخبري المنشور غبر موقعنا، عن طريق نشر تعليقات القراء ومشاركتهم المتعلقة بالمحتوى.
تخضع التعليقات المرسلة من القراء لمراجعة مشرفي التعليقات وفقا لسياسة النشر، ولا نتدخل بها تحريرياً.
كما تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع، مع الاحتفاظ بحق مشرفي موقع “في الميدان” في حجب التعليقات التي تخرق سياسة النشر.
بإرسالكم تعليقاً عبر موقعنا او اي خدمات اخرى مرتبطة بموقعنا ، فإنكم توافقون ضمناً على سياسة النشر ، وتتحملون المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليق.

سياسة النشر

ينشر موقع في الميدان الاخبار بعد التحقق منها و التأكد من صحتها مع الامانة في نقل الخبر بحيادية و موضوعية ولذلك يجب أن يحرص المعلقون على احترام هذه القواعد بالاضافة الى:
الالتزام بعدم الانحياز إلى الدعوات العنصرية أو المتعصبة أو تلك الداعية إلى التمييز أو الاحتقار لأى من طوائف المجتمع.

يحق لمشرفي التعليقات حذف اي تعليق يخترق حرمة الحياة الخاصة والكرامة الإنسانية لأى شخص او يتعرض للسمعة الشخصية أو يحمل تجريحا شخصيا أو إهانة أو سباً وقذفاً او تمييزاً أو احتقاراً.

الالتزام بعدم اتهام أى فرد او شخص اعتباري بدون سند أو التشهير به أو التعرض لحياته الخاصة وتشويه سمعته، بلا وثائق أو سند قانونى أو قضائى.

سياسة الخصوصية

حماية خصوصيه زوارنا لها اهمية بالغة بالنسبة لموقع في الميدان.
لن يتم نشر اي بريد الكتروني خاص بالمعلقين او المتصلين بنا او اي بيانات شخصية ، ومثل معظم المواقع على شبكة الانترنت وكالات الاعلان لدينا عبر جوجل تطلب تنزيل كوكيز (ملفات تعريف الارتباط) في جهاز المستخدم ونحرص دائماً ان يكون الاستخدام آمن تماماً.
لا تستطيع الوصول الى او السيطرة على هذه الكوكيز التي يستخدمها طرف ثالث.
اذا كنت ترغب في تعطيل الكوكيز ، يمكنك فعل ذلك من خلال خيارات المتصفح الخاص بك.
– جوجل تستخدم نظام كوكيز يعرف اهتماماتك عبر الويب ويهتم بالمواقع التي تزورها ولكن لا يتم استقبال اي من بياناتك الشخصية، يتم استخدام تلك المعلومات في عرض الاعلانات على صفحات اعلانات جوجل بناء على تصفحك للمواقع لظهور الاعلانات بشكل اقرب اليك
– لتغير اعدادات الخصوصية يمكن التوجه هنا.

لاي استفسار اتصل بنا.